دمعة وفاء والم في ذكرى مرور عام على رحيل علي الجدوع ..بقلم د. عاصم علي

[8/4/2010 6:16:36 PM]

دمعة وفاء والم في ذكرى مرور عام على رحيل أغلى الرجال
المرحوم الاستاذ الحاج علي سليمان الجدوع / ابا عامر

قال اخي الدكتور معاذ الحياري وهو يرثي والده رحمه الله قصيدة اقتطف منها
هذه الابيات الصادقة قال :
عام مضى وسعير حزني ما خبا واشك يخبو أن يمر الـثاني
انا ما بكيتك يا ابي لكن لي قلبا احبك ثار كالبركـان
فالخطب اكبر يا ابي من طاقتي والدمع اصغر من مدى احزاني
الموت قهر وهو فيك فجيعــة الموت قالوا : راحة الابـدان
الموت كأس مرارة من حنظـل منها رواني الدهر حين سـقاني

أبتاه ...
ما زلت فينا حاضراً بعمق مشاعرك وطيب خصالك ورائع صفاتك
وما زال صوتك بدفئه وثباته يرن في أرجاء بيتنا العامر بذكرك في كل لحظة
مضى عام كأنه الدهر مند فارقتنا ايها الغالي ..... يا سيد الرجال
يالله ، يا ابي ويا حبيبي ، يا والدي ومعلمي ، يا صديقي ويا نبراسي .... كم نفتقدك
ونشتاق الى وجهك الكريم ونتوق الى قلبك الدافىء .... والى تقبيل يدك الطاهرة
كم نحتاج الى حكمتك ورؤوياك الصائبة ومواقفك الراسخة
نحن نعلم ونحن نخط هذه الكلمات ان كل الكلام لن يعيدك الينا
لدا نقول رحمة الله عليك يا ابا عامر فالى جنات الخلد انشاء الله
وعهد ٌ منا عهد المخلصين لن ننساك
اهلك ومحبوك

تعليقات القراء

اضافة تعليق

  • الاسم: *
  •  
  • الايميل:
  •  
  • التعليق: *
  •